اقتراح دنماركي للتعاون مع السلطات السورية

اقتراح دنماركي للتعاون مع السلطات السورية

اقتراح التعاون مع السلطات السورية

رفضت الحكومات المتغيرة منذ سنوات أي تعاون دبلوماسي مع نظام بشار الأسد في سوريا التي مزقتها الحرب الأهلية. لكن الآن يضع حزب ال Venstre اقتراحا جديداً ملحوظاً في العلاقات مع سوريا.

يعتقد الحزب أن الدنمارك يجب أن تحاول عقد اتفاق مع النظام السوري بحيث يمكن إعادة طالبي اللجوء السوريين المرفوضين إلى بلادهم. ويدعو حزب ال Venstre الحكومة تحديدًا إلى اتفاق تجعل سوريا بموجبها إعادة مواطنيها

يقول المتحدث باسم الشؤون الخارجية Mads Fuglede: أتخيل اتفاقًا من شأنه أن يستمر فقط في إطار العمل لإعادة الناس – وبعض الضمانات بأنك تستطيع العودة دون أن تتعرض للاضطهاد.

وأضاف إذا كانت الدنمارك لا تعتقد أنها تستطيع فعل ذلك فعلينا أن نضغط عليها لإجراء حوار مع نظام الأسد على مستوى الاتحاد الأوروبي

في الوقت الحالي لا تستطيع الدنمارك إرسال طالبي اللجوء المرفوضين إلى سوريا بالقوة. هذا يرجع جزئيا إلى الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان. في ذلك وقعت الدنمارك على أنها لا ترسل طالبي اللجوء المرفوضين إذا كانوا في وطنهم معرضين لخطر التعذيب أو الاضطهاد السياسي على سبيل المثال.

تقول Sune Haugbølle باحثة الشرق الأوسط والأستاذة في RUC: “إذا عقدت اتفاقية فعليك أن تثق في نظام الأسد

يأتي أقتراح حزب ال Venstre بعد عدد من قرارات هيئة تظلم اللاجئين (Flygtningenævnet) من منتصف فبراير 2021 وصيف 2020. وتقدر الهيئة أنه من الممكن إرسال اللاجئين إلى سوريا طالما أنهم يأتون من العاصمة دمشق أو ريف دمشق وهي منطقة جغرافية واسعة تحيط بالعاصمة.

صرح وزير الخارجية Jeppe Kofod في تعليق مكتوب بأن الحكومة لا تدعم اقتراح حزب ال Venstre. المتحدث باسم الهجرة Rasmus Stoklund مندهش من اقتراح أكبر حزب معارض وقال الموافقة لهذا الاقتراح سترسل إشارة خاطئة تمامًا بأننا ننظر إلى الأسد على أنه المنتصر في سوريا

بحسب ال Socialdemokratiet يجب على السوريين العيش في مركز الترحيل إذا لم يمتثلوا لقرار هيئة تظلم اللاجئين والسفر طوعا

كما رفض رئيس الوزراء السابق Lars Løkke Rasmussen اقتراح حزبه السابق: موقفي لم يتغير – لا يجب علينا أن نتعاون مع نظام الأسد

••••••

مكتوب تحت الصورة
في يناير سُحب تصريح إقامة أسماء عبد الله البالغة من العمر 24 عامًا و عليها أن تعود إلى دمشق. لكن بسبب عدم تعاون الدنمارك مع النظام السوري لا تستطيع السلطات إجبارها على مغادرة الدنمارك.

https://jyllands-posten.dk/indland/ECE12790146/venstre-vil-samarbejde-med-assadregimet-om-afviste-flygtninge-regeringen-og-eksstatsminister-afviser/

Sweden24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

designed by hemsida.design