أفضل عشر رياضات لنحت الجسم وجعله مثاليا

أفضل عشر رياضات لنحت الجسم وجعله مثاليا

 

 

يحدد خبراء الرياضة واللياقة البدنية في تقرير لمجلة آل الفرنسية “Elle” أفضل عشر رياضات تجعلك تتمتع بجسم جذاب ومثالي:

1 – السباحة

تعدّ السباحة رياضة كاملة حيث تعمل على تحريك واستخدام مجموعات العضلات المختلفة عن طريق تغيير نوعية التمارين. وتؤثر تمارين السباحة على أمراض القلب وتفيد الجسم كله. ويحذر مدربو السباحة من الاعتماد دائما على تمرين السباحة على الصدر دون تغييره من وقت لآخر، ويحثّون المولعين بهذه الرياضة والساعين إلى اكتساب اللياقة البدنية وجمال المظهر على محاولة التدرب على مختلف أنواع السباحات لأن هذا الوضع يبرز الحدبة على مستوى أسفل الظهر ويضغط على الرحم.

2 – تمارين البيلاتس

بشكل عام تتم ممارسة تمارين البيلاتس فقط بوزن وثقل الجسم أو بعض الأكسسوارات الصغيرة مثل سويس بول. وتختلف هذه التمرينات في الكثافة وتجمع بين الاسترخاء ونحت العضلات. ويتم التركيز على التناغم بين العضلات، مع إيلاء اهتمام خاص للمركز، أي عضلات البطن وقاع الحوض. وتكون النتيجة التخلص من العضلات الكبيرة والضخمة، والحصول في المقابل على هيئة منحوتة ونحيلة.

3 – الرقص

الصلصا والرقص الكلاسيكي والجاز وغيرها الكثير من الرقصات المتنوعة يمكن لكل شخص أن يجد في كل واحدة منها الأسلوب الذي يناسبه، سواء كانت تجذبك صرامة الرقص الكلاسيكي أو الجانب الحسي لرقصة الصلصا، فإن الرقص يحرك كامل الجسم بطريقة متناغمة. وتركز الرقصات اللاتينية والشرقية كثيرا على تحريك البطن والخصر التي تساهم في شد عضلات هاتين المنطقتين بينما يعزز الرقص الكلاسيكي القوام ووضعية الجسم المستقيمة والمرونة.

4 – اليوغا

تعدّ اليوغا موضة الرياضة العصرية الجديدة في السنوات الأخيرة، وقد تبناها العديد من النجوم والمشاهير حول العالم ويخشاها البعض لجانبها البهلواني شديد المرونة أحيانا. ونظرا إلى اقترانها بتقنيات التنفس التي يتم التحكم فيها، تؤثر اليوغا على الجسم والعقل، وتدفعك نحو الشعور بذاتك وجسدك في الوقت ذاته. وتعمل جلّ تمارين اليوغا من خلال التأثير في أعماق الجسم. وهناك عدة أنواع من اليوغا التي تفيد في تحسين الحالة النفسية والحالة البدنية أيضا بعضها تميل أكثر إلى تقنيات التأمل، والبعض الآخر ينشّط الجسم كثيرا.

5 – الأكواجيم

رياضة الأكواجيم أو الأيروبيكس المائي تعدّ من التمارين اللطيفة والخفيفة بالنسبة للمفاصل وهي جيّدة أيضا بالنسبة إلى منطقة الحوض، وهي رياضة ممتازة ومفيدة في تقوية وشد العضلات كما أنها فعّالة في حرق السعرات الحرارية، وتتيح في نفس الوقت الفرصة للاسترخاء.

6 – المشي

يُعدّ المشي بجميع أنواعه مفيدا جدا للقلب والأوعية الدموية، ويستهدف المشي عضلات الساق في المقام الأول وأيضا الأرداف. وتؤثر تمارينه بشكل مباشر على القوام، وبالتالي تمس الظهر والبطن، وهذا هو السبب في أنه من المهم الانتباه إلى وضعك عند المشي. ويدعو المختصون في اللياقة البدنية إلى محاولة المشي بين 30 أو 45 دقيقة أو أكثر إذا رغبت في ذلك فعلا، لكن يُذكر أن غالبية الناس يمشون قليلا… وأنه من الأفضل ممارسة المشي 15 دقيقة يوميا بدلاً من عدم القيام بذلك بسبب المشاغل وانعدام الوقت الكافي.

7 – الجري

يعدّ الجري تمرينا كاملا إلى حد ما مثل المشي، لكن لا بد من الأخذ بعين الاعتبار بعض التحذيرات أولها أن الجري يمكن أن يكون مؤلما بعض الشيء للمفاصل والحوض. لذلك من المهم أن تتعلم كيف تجري بشكل صحيح لكي لا ترتطم قدماك بقوة بسطح الأرض، على سبيل المثال. كما يجب الانتباه إلى الجري والسباقات لأنها تشد بقوة السلسلة الخلفية من الجسم أي الجزء الخلفي من الساقين، والأرداف، والظهر، لذلك احرص على القيام ببعض تمارين التمدد والتسخين قبل البدء في التمارين وبعدها.

8 – التزلج بالعجلات

يعتبر التزلج بالعجلات أو رولر من الرياضات التي يمكن ممارستها مع الأصدقاء أو أفراد العائلة، وهو ما يجعله ممتعا أكثر، ولكنه يعدّ تمرينا ممتازا لتقوية ونحت عضلات الساقين وعضلات البطن حيث يشترط تنسيق الحركات كما يذكرنا بالطفولة.

9 – الدراجة

رياضة ركوب الدراجات برفقة العائلة في الأماكن المخصصة لذلك في الطبيعة أو في صالات الرياضة، أو اعتمادها كوسيلة نقل في الحياة اليومية، تؤثر بشكل واضح على عضلات القدمين ومفيدة للدورة الدموية، لكن يجب الانتباه إلى الحالة الصحية ووضعية الظهر أثناء ممارستها. ويؤكد مختصو اللياقة أنه من الأهمية بمكان اختيار دراجة مناسبة وتبنّي الوضع الجيّد للجسم عند امتطائها للوقاية من آلام الظهر وغيرها. ويحتاج ركوب الدراجات إلى الإحماء وتمارين التمدد قبل وبعد ممارستها مثل رياضة الجري، خاصة إذا كانت لوقت أو لمسافات طويلة.

10 – تمارين العضلات

تحظى رياضة الكروس فيت بشعبية كبيرة، وتكون تمارينها دورية ووظيفية. ومن أهم نقاط قوتها أنها تجمع بين بناء العضلات وتنظيم الدورة الدموية فتؤثر بالتالي على القلب والشرايين. وتحرق عددا هائلا من السعرات الحرارية وتعدل الجسم، وذلك بحسب الأوزان التي تعتمدها وعدد المرات التي يكرر فيها التمرين. وتدفعك رياضة الكروس فيت لإخراج المحارب الذي يكمن فيك.

كما تعتبر رياضة جماعية ممتعة، ولكن يجب الحذر من درجة التغييرات التي قد تطرأ على الجسم بعد ممارستها لأنه من المحتمل أن تتضخم العضلات، وإذا كنت لا ترغب في الحصول على كتلة عضلية بارزة فإن التدريب الوظيفي يناسبك لأنه  يهدف إلى تحسين الحركة بشكل رئيسي، وتعزيز مرونة الجسم.

waledyamni

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

designed by hemsida.design